Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

الشخير

الشخير هو إصدار صوت أثناء النوم وهو عادة إنسانية بحتة . ويمكن القول أن الإنسان هو كائن مشخر - لأن الشخير يظهر فقط عند نوم الإنسان على الظهر وبما أن الحيوانات كلها تنام على بطنها أو جانبها فإنها لا تصدر مثل هذا الصوت . وهو شيئ طبيعي في نسبة تتراوح مابين 5إلى 20 بالمئة من البشر ويزداد بتقدم العمر

التأثير الاجتماعي للشخير

إذا كان الشخير محدوداً في الدرجة فإته لا يسبب أذى كبيراً وعادة مايتم إيقافه بأن نسأل النائم أن يصلح وصعه وتجنب النوم على الظهر .

وفي بعض الحالات تصل درجة الإزعاج إلى حد كبير ويمتد تأثيره إلى خارج حجرة النوم وأحياناً خارج المنزل !

المدلول الطبي للشخير

يعتبر الشخير هو العرض رقم واحد الأنسداد التنفسي أثناء الليل وعادة ما ينتج عن ضيق في المسالك الهوائية العليا ويمكن ان يقسم تشريحياً لى

أولاً انسداد علوي

ويشمل منطقة التقاء البلعوم وسقف الحلق ويمثل 90 بالمئة من الحالات

ثانياً انسداد سفلي

ويشمل منطقة الحنجرة ويمكن بالفحص الطبي تحديد مكان الانسداد

هل السخير حالة مرضية ؟

طالما أن الشخير غير مصاحب بأعراض الانسداد التنفسي أثناء النوم فهو لا يمثل أي خطورة ويمكن تفاديه كما قلنا ببعض الإجراءات البسيطة مثل تجنب النوم على الظهر وعدم تناول بعض العقاقير

أما إذا كان مصاحباً بأعراض الانسداد  فهو بالتالي حالة مرضية وتحتاج لعلاج فوري

أعراض الانسداد التنفسي أثناء النوم

مريض الانسداد التنفسي يعاني من الآني

تكرر توقف التنفس التام أثناء النوم

كثرة الحركة في الفراش

إصدار شخير عال

الاستيقاظ المفاجئ بإحساس مفزع من الاختناق وهي تجربة أليمة بالنسبة للشخص ولذويه

اضراب النوم ليلاً والرغبة في النوم أثناء النهار مما يعيق الحياة الطبيعية للشخص مثل النوم أثناء قيادة السيارة مما يشكل خطورة كبيرة لحياة الشخص المصاب والآخرين

الاكتئاب االنفسي والصداع وعدم التركيز والإحساس بالتعب لأقل مجهود والعجز الجنسي

كيف يمكن تشخيص حالات الانسداد التنفسي ؟

يمكن ذلك بإجراء الفحوص الإكلينيكية العادية وكذلك عن طريق أخذ قياسات على الأشعة السينية العادية لاتساع المسالك الهوائية العليا وبذلك يمكن تحديد مكان الإنسداد

معمل النوم ودوره

في الحالات التي يحدث فيها التوقف التنفسي يحدث معه انخفاض شديد في نسبة تشبع الدمبثاني أكسيد الكربون مع حدوث تغيرات ملحوظة في النشاط الكهربائي للعضلات وهذه التغيرات يمكن مراقبتها وتسجيلها بدقة عن طريق معمل النوم ويمكن بذلك تشخيص الحالات التي تصلح للتدخل الجراحي واستبعاد حالات التوقف التنفسي المركزي والذي يمثل 10 بالمئة من حالات التوقف التنفسي كافة

وما هي أسباب الانسداد التنفسي أثناء النوم ؟

هناك أسباب عديدة ونذكر بعضها

وجود لحميات بالأنف وتضخم باللوزتين وخاصة في الأطفال

ترهّل سقف الحلق الرخو وانسجة البلعوم

تضخم حجم اللسان وصغر حجم الفك السفلي

ضيق الحنجرة والقصبة الهوائية

استراتيجيات العلاج والنجاحات

في الحالات التي يثبت بها اسداد تنفسي ناتج عن ضيق بالمسالك الهوائية العليا يمثل التدخل الجراحي أهم هذه الاستراتيجيات وهذه الحالات هي 90 بالمئة من مجموع حالات الانسداد التنفسي وبالتالي يمكن مساعدة هؤلاء الأشخاص بإجراء جراحة استئصال اللوزتين واللحمية خاصة صغار السن وبعمل جراحة إصلاح سقف الحلق والبلعوم والتي تشكل أهم إنجازات الجراحة الحديثة وبرغم دقتها واحتياجها لدرجة عالية من المهارة الجراحية فهي ذات مردود عال جداً وسريع ولا تشكل أي مخاطر إضافية على المريض وتزيد عن مخاطر إجراء جراحة اللوزتين ويمكن للمريض أن يمارس حياته العادية بعد أسبوع منها ولكن بعد أن يكون قد تخلص من الشخير إلى الأبد وأنقذ حياته من مضاعفات القلب والجهاز الدموي التي عادة ماتصاحب الانسداد التنفسي والشخير

رجوع